قنطرة أولاد مالك: خطر يهدد سلامة المواطنين

متابعة : قديري سليمان

تُثير قنطرة أولاد مالك، الواقعة في جماعة بوسكورة بإقليم النواصر، قلق العديد من المواطنين بسبب حالتها المتردية التي تُشكل خطرًا حقيقيًا على سلامة مستعمليها.

فقد شهدت هذه القنطرة خلال الفترة الماضية العديد من حوادث السير المروعة، التي خلّفت وراءها ضحايا وأصابات خطيرة.

ويُعزى هذا الوضع إلى غياب الصيانة الدورية للقنطرة، وعدم اتخاذ أي إجراءات لتعزيز سلامتها.

وقد ناشد العديد من المواطنين الجهات المسؤولة التدخل العاجل لإصلاح القنطرة وتوفير شروط السلامة اللازمة للمركبات والراجلين على حدٍّ سواء.

وفي خطوة إيجابية، تدخلت منظمة حقوقية للدفاع عن حقوق المواطنين في هذا الملف.

وتواصلت المنظمة مع الأمين العام لهذا الإطار الحقوقي، المعروف بتفانيه في خدمة الصالح العام وسعيه الدؤوب لتحقيق مطالب المواطنين.

وقد نجح هذا الأمين مؤخرًا في فتح قنطرة بمدينة المحمدية بعد مخاطبة والي الجهة السيد محمد مهيدية، مما يُعزز الأمل بإمكانية إيجاد حل سريع لمشكلة قنطرة أولاد مالك.

وتدعو المنظمة الحقوقية إلى اتخاذ خطوات عاجلة لضمان سلامة مستعملي قنطرة أولاد مالك، من خلال:

إجراء صيانة دورية للقنطرة.
إصلاح التصدعات والتشققات الموجودة في جسم القنطرة.
تحسين إنارة القنطرة، خاصة في الليل.
تركيب علامات تحذيرية واضحة تنبه السائقين إلى الخطر.
تخفيف السرعة في محيط القنطرة.
إنّ سلامة المواطنين على الطرقات مسؤولية تقع على عاتق الجميع، ويجب على الجهات المعنية التحرك بجدية لضمان سلامة قنطرة أولاد مالك ومنع وقوع المزيد من المآسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى